منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    كيف تصنع تاريخا كيف ترضي طاغوتا

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    كيف تصنع تاريخا كيف ترضي طاغوتا

    مُساهمة  د.المرتحل في الجمعة أبريل 09, 2010 9:20 am

    كيف تصنع تاريخا - كيف ترضي طاغوتا

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كيف تصنع تاريخا اعوجا ؟

    تعمل اخطاء يكون لديك من خلالها منجزات تافهة تتمسك بها

    كيف تصنع تاريخا اسودا ؟

    اكتب في امر سابق بقلم طاغوت حاضر جائر واستخدم حبرك من عِرق

    بريء طاهر واختر عنوانه نسر طائر عفوا نصر طائر عفوا صعلوك حاكم ؟

    ولتصنع في الحاضر صنما مزدوجا ادخل مع جيل سابق صاعد صفق لزعيم

    بائد يثني عليك رغم الدين الراحل نجل ورث الاثم الغابر؟

    ولتسهم في صنع جيل فاسد اجعل للقلب مكابح تنهاك عن كل مكافح

    واجعل للقاعد فضلا مكذوبا رغم البطن الرابض -

    احفظ شيطانك في صورة , وارفعها فوق الحاجب قرب الباب الحارق رغم

    الارق الحاصل حصنها بسطر يعلوه فكر بائس يروى عنك الجيل جهل

    طامس


    -عند الموت لا تقلق فوعد الطاغوت قادم وبضمان من رب العزة هو قائل

    انك للذل كنت الراغب

    لا تعجب لمن ارتادوا الفكر . شارف اكثرهم للموت

    او سجن يبكيهم انتم لستم من روادي


    ويقول العظماء اليوم كنا اسيادا للدنيا. فيا نحس انت تتلوى تسرق

    تقتنص قل كانوا حتى لا يسخر منك حتى الجاهل


    وانت الان متهم فلو حكموا يوما صلبوك واقاموا عليك كل حدود


    لقد خرج بالامس من ذاكرتي من كانوا يدعون الخير عمرا وما ان عرضت

    عليهم فتنة المال والمنصب حتى انتصبت لها قاماتهم وقلوبهم ونسي هؤلاء ما

    نسوا خلفهم ان الى ربك فارغب

    هم ادعياء منذ عشرات السنوات ام انهم ضلوا الان وحادوا عن طريقٍ

    بيد انك الغبي والخبيث يصلون بك الى عاقبة واحدة تجد بعدها انهم ضلوا

    الطريق

    لا بأس ايها الزعيم ان تصافح قاتلي او قاتل اخواني ولا بأس ان تذبح له

    الخراف وتحتفي به

    اوتنوح عليه بعد موته وترثوه في عز الحر وهو يناديك ولا تسمع ويلك

    اصمت اخرس اذهب

    ورغم انك تدعي اخوتي كنت تنتظر يوما يقترب لتنتهي مني

    وها انتهيت

    انما انا لست وحدي

    ولو مات كل من معي وتركوك

    انا لعنة تلاحقك الى القبر انا نفحة توصلك الى الموت

    وكانك لن تعود

    انا سؤال بعد الموت انا غم عند البعث والنشور

    قُد مغفلا حيث شئت فلن ينتهي المطاف الا هناك

    ولعلك تدري

    اسجد اخاهم اركع واقرأ واقتدي بي مصليا واتلوا ما شئت دينا وعلما وفهما

    انما اليك عني فانك ستبقى خلفي

    وستطوى يوما رغم عيشك

    اما انا فلن اموت وسابقى رغم الفناء

    فلقد كنت في ديني احسن الغناء

    بيد انك في ما ادعيت لا تحسن حتى العواء

    وسيكون للتاريخ فيما بيننا فواصل مثل الليل والنهار


    وسُجِلتُ في صحيفة بيضاء رغم ان ثوبي كان يتسخ وعرق جبيني

    يتصبب ويقال عني مايقال فكل سواد عندي كتب بالانوار

    فانظر الى نفسك وفارق وارتقبها اين المطاف

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:56 pm