منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    هل دور العجزة عقوق للوالدين

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    هل دور العجزة عقوق للوالدين

    مُساهمة  د.المرتحل في الجمعة أبريل 09, 2010 7:50 am

    هل دور العجزة عقوق للوالدين

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الاخوة الكرام والاخوات الكريمات


    قد تحيط الظروف بالانسان من كل


    صوب فقد يربي الابناء بدمع


    العيون ودم القلوب


    الا انه وبعد فترة من البلوغ في


    السن او الشيخوخة


    يجد نفسه من دون نصير او معين


    او يجد ان كل الاحبة قد تخلوا عنه


    عندما اصبح لا يقدر على شيء


    او تراهم قد سافروا الى مكان بعيد


    نحن نسأل هنا عن الوفاء هل


    يكون بهذا المآل للانسان - اي دور


    العجزة - رغم دمع اب او ام ينهمر


    ام ان الوفاء يقتضي احيانا


    ويفرض ان يكون في هذه الدور


    في اللحظة التي يسلم فيها الابن


    الوالد او الوالدة الى هذا الدور اين


    يكون قلبه وضميره وعقله


    هل دور العجزة عقوق للوالدين

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    رد: هل دور العجزة عقوق للوالدين

    مُساهمة  د.المرتحل في الجمعة أبريل 09, 2010 7:52 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    دعونا ننقل صورة مختلفة عن هذا الامر وقد تجدانها تجول في الاذهان الا ان العواطف تقمعها

    ليس بالضرورة ان يكون هذا راي الذي اتبناه انما فلنفكر احيانا بطريقتين وربما تلتفت انظارنا الى امور

    دعونا احبتي ان نتكلم تحت عنوان دور المسنين بين الواقع والعقوق

    ان كان دور المسنين واقعا فهو ليس للاباء والامهات فقط بل هو لمن

    فقد العائلة او الذي فقد من يرعاه سواء الابن والاخ والاحفاد فهؤلاء

    جميعا قد يكونوا السبب في انتهاء الوالدين لهذا المكان

    وهو افضل من حالة اللارعاية واللا مبالاة والواقع ان هذا الرجل او

    هذه الامراة حتما ينتظرون يوم الوفاة ليستريحوا ان احسنوا وتقبلهم

    الله عزوجل


    وهناك واقع يفرض نفسه قد لايحسن الابن من خلال مصابه به

    التصرف وهو منظور لدينا احيانا

    مثاله

    في امراة متزوجه لا

    تستطيع ان تترك زوجها بسبب احد والديها الذي يحتاج الى رعاية

    متواصلة

    اوبسبب زوج ظالم بكل معنى الكلمة فالعمل اما الطلاق

    وهدم البيت او دور المسنين للاهل وهناك من تختار احد الامرين

    ..والخيارين فيهما مرارة وهذا واقع قد لا يدل على العقوق الا ان

    تخلت البنت بطوعها عن والديها او احدهما وكان الزوج ذريعة لا

    اكثر

    وقد تجد الزوج الرحوم الذي يتخلى عن بعض ساعات او بعض ايام

    رفاهيته او ضروراته لينظر انسانيا بان والدة الزوجة هذه لو كانت

    والدته لربما اجبر زوجته على خدمتها

    وهناك ضرورات تقدر في حينها فلقد راينا والد توفيت زوجته واصبح

    مقعدا وهو فقير الحال وله ولد وحيد يصرف عليه وهو فقير ايضا

    والوالد يحتاج الى رعاية ساعة بساعة فقد يضطر الابن الى ترك العمل

    لرعاية والده وزوجة الابن مطلقة والابن عقيم ليس له اولاد ولا يوجد

    في هذه الدنيا معين احيانا

    فاصبح الاب يترجى ابنه لان يذهب الى دور المسنين وبالنهاية حصل

    فارتاح الاب والابن وبات الابن يزور ابيه ساعات متتالية من النهار

    يبره فيها وما زال هذا الابن لا يقبل ان يطهر ثوب ابيه الا بيده فهذا

    ليس عقوق حتما

    انما بالمقابل العقوق ان يطرد والديه لاجل عيون زوجته حرمه المصون

    فهو واياها الى غضب من الله عزوجل فالاولى ان تطرد هي

    وشبيهات هذه الحالة كثيرة من الوان العقوق الرهيبة التي تدمى لها

    افئدة المحبين وجميعنا يرى

    ان الكثير من الاحبة محقين بكل ما قالوا فهم وضعوا العاطفة حدا لهذه

    الدور لان حقيقة تصور كل انسان لهذا الواقع مرة ومؤلمة انما هكذا

    هي الحياة فاحيانا تكون الرحمة كامنة في القسوة ويكون الموت والفناء

    رحمة ويكون بتر عضو رحمة

    فقد تبكي على ذويك وانت تقدمهم الى هذا المكان وقد يبكي عليك

    ابنك غدا لاجل موقف مماثل وتكون الرحمة هنا

    او تراه يعقك على اعتاب هذا الباب وترجوه كما كان والديك يرجونك فرميتهما

    من كان غنيا فليس له عذر في ابويه الى هذا الدار

    الزوجة ليست العذر

    وحفظ العم والجد والجدة والخال والخالة من هذه الدور لمن استطاع

    فان تبر هؤلاء يعني ذلك انك تبر والديك

    وحفظ الاخ والاخت كل هذا له دور في انسانيتنا

    انما بشر الزمان هذا كثرت فيهم مقولة لن يهتز طرفي ولو مات الجميع
    `
    اسال الله عزوجل ان يطيل عمر والدينا وان ننهمك بهما وبحبهما وودهما

    وان يلهمنا كيف نبر الارض التي مشيا عليها

    وان نعلم حقا ان الجنة تحت اقدامهما وذا شرفنا

    المشكلة الكبيرة التي تتفاقم الازمات لاجلها ان دور المسنين الموجودة في زمانناهي التي اصبحت دور عقوق

    فما بالك في اب يذهب نزهة الى اصدقاء برره ويبقى لديهم يوما

    هكذا اصبحنا نخاف هذه الدور وكذلك اصبح البعض يهدد المسن بها انني سوف القي بك في دور العجزة

    ايها الاحبة

    ان اول من اخترع دور المسنين هم اهل الاسلام

    فهي ليست منافية للدين انما ما يفعل فيها هو الظلم

    ان الحقيقة تبقى مرة امام من سيسلم ذويه الى دور المسنين في زماننا

    واعاود السؤال اين كان قلبه اين كان عقله

    انما اعاود السؤال وتجيب عليه اخت قد ردت بعيدا عن العاطفة

    ان دور المسنين تبقى الخيار الاخير

    ولا بأس فان الحياة مليئة بخيبات الامل والاسى

    نرجو ا ان يبين الاخوة وجهات نظرهم وردهم على هذا الخيار

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 5:31 pm