منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    غزل ودمع بين قلم وممحاة

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    غزل ودمع بين قلم وممحاة

    مُساهمة  د.المرتحل في الأربعاء أبريل 07, 2010 1:22 pm

    غزل ودمع بين قلم وممحاة

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم


    تكلم القلم يوما


    انا اداة قسم لرب العزة فلماذا يسطر اباطرة بدمي


    امنيات تباع في سوق العبيد ؟


    ومن سينبري للاجابة سوى الممحاة قائلة


    – اختصاصي لم يكن حاضرا لولاك – كلماتك امحوها


    وصور الخرقى تتلوها


    ستنسى حينا ----وجلها خطت بيد ارغمتك


    بيد انك لست حرا – انت تابع والدمع في مقلتيك


    – تراني امحو حقا كتب فيك ولست من يمحوه


    - انا اداة


    استخدمتُ ابكي ويظلم جرحك رغم انفي


    – كتبت وانت تئن بصمت فلم يبصر نحيبك


    - قم فوق كل درب -واقعد عند كل حاضر- واجبر كل


    خواطر الاحرار – ورتب


    مواعيد الضمير مع الابرار -


    رغم انك لو تركت تمدد اوتنام


    – ادمغ حبرك مرددا بدمعك مع زند حمل كل شريف


    على صفحات النور


    - ليست سطور تملى فيصنع الفكر في جماجم العظماء-


    بل الحق يبصر بالدماء والعلم وكواهل تتكسر في


    طياتها جحافل الاندال


    رجال حملوا القلم وسطروا حقا تكلم عن الاوهام


    – لم يكن يوما محو السطور اداة تنزع علم الرجال


    انما صدور ممحاتها عصيان .


    تبتعد عن درب الرحمن –


    وما نفع الكتاب دهرا من غير نور وهل ابصر عبر


    التاريخ عمي من القلوب –


    ممحاتي--- قلمي –


    هل انتما ظلام ونور. صنعها مارد جنان وطاغوت


    جبان –؟


    اجب ايها القلب – الا تسمع –


    ويقول قلب حبيبه الرحمن انا وردة ازدان فاحذرني


    - ما ان وضعت بداخلي الشوك ارديتك في


    كل مكان –


    ارتفع بي الى العلياء وانتشق قلما او ممحاة –


    احفظ بي كتابا ترتقي عند رب السماء –


    افهم بي علما واحفر بداخلي ما شئت واكتب على فؤادي


    يا قلب اياك والعصيان


    –اندثر العمر والى الجنان نرجو المئآل


    ويبقى ما خطت يمين او ارسي في كتاب


    - يلقى بصاحب القلم وقد يدخل القلم


    معك الى النار او الجنان-


    انني القلم ايتها الممحاة فما بالك – توجه الى الله قلما--


    ان لا تمسك جسدك الا يدا تحب الرحمن


    ولست في الحال افضل منك اذكرني حبيبي بدعائك


    كي لا اندثر في حضن جبان


    =========


    ملاحظة
    --------- الجمادات تلقى في النار لا لاحساسها انما لتكون حسرة في يد الجاني------


    ------- كعبدة الاصنام فيراها بقربه وتزداد حسرته بسببها -------- ولذلك يذكر الله


    عزوجل في النار -- وقودها الناس والحجارة -----

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 5:37 pm