منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    اخطاء شائعة في تربية الاولاد

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    اخطاء شائعة في تربية الاولاد

    مُساهمة  د.المرتحل في الأربعاء أبريل 07, 2010 1:15 pm

    اخطاء شائعة في تربية الاولاد

    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قد لا يستطيع الباحث احيانا ان يحصي كل خطأ يرتكبه او يرتقبه

    انما تغيب عنه امور وتحضر اخرى ولعل

    ولعل تربية الاولاد في حياة الابوين قد تكون لذيذة غالبا

    الا ان لذتها حقيقة كون الاهل استطاعوا ان يخرجوا بنبتة صالحة

    واستطاعوا تجنيبها كل العواصف القاتلة

    والحياد بها عن انحراف يرديها الى الارض

    فتترتقي بذلك الى العلا ويكون اصلها ثابت

    --اذا ايها الاب العزيز ايتها الام العزيزة ارتقبوا معنا جزء

    من الاخطاء الشائعة في التربية لاجتنابه وهي تتكلم عن زوايا محددة

    تؤثر غالبا على السلوك

    ----- تنشاة الطفل الذكر في بداية وعيه ضمن بيئة نسائية بامتياز تام ...

    . فمنذ بداية وعي الولد لابد الا وان يكون في بيئة الوالدة والجدة الخ

    بما في ذلك الزيارات النسائية

    الا اننا ننصح ان لا يقتصر الولد في مقتبل االعمر على هذه الزيارات

    او عزلة الام وصاحباتها

    لانها تكسبه الطبع النسوي بامتياز

    انما لا بد ان يكون امره متنوعا بين زيارات يشارك فيها الاب

    الى زيارات يتفرد فيها مع الاب الى مشاركات خاصة مع الاب في العمل اإن امكن

    وفي زيارات اصدقاء الاب الخاصة بالرجال

    وانتقاله الى اللعب مع الاقران الذكور خصوصا

    مما يجعله في تصور لمجتمع يكتسب فيه عادات الذكور

    ومن الملفت للنظر ان الذكر عندما يكتسب عادات النساء دون سواها

    يصبح ذو طباع مشابهة واحيانا يغلب عليه حتى طباع الانثى الجنسية

    من حيث الميل الى الذكور واحيانا يكبر وتبقى هذه الامور في مكنونات نفسه

    او هي تظهر وتتطور

    ونحن لا ندعو الى سلخه عن الام بتاتا انما ندعو الى توريثه ايضا طباع الاب


    ومن ناحية اخرى تجد من يلبسون الولد الذهب وازياء البنات والشعر الطويل

    مما يجعله يكتسب طباع الانوثة ا أيضا

    الا انه من الواجب نهي الولد الذكر عن الميوعة وتصويب طباعه الى الجهة الصحيحة

    لاننا لا نريد عالة مستقبلية على المجتمع

    وقد اوضح الفقهاء العديد من الامور في هذا الصوب

    حيث انك ان تضع الذهب للولد او تشبهه بالنساء الخ وهو غير بالغ بعد

    انما يكون الاثم على الوالدين

    اي ان الامر في اطار النهي والتحريم

    وديننا لم يحرم علينا الا ما هوضار لنا ولمجتمعنا

    فاحذر مما اقول لك الف الف مرة

    وان كان لديك ولد او تذكرت هذا المسلك في حقبة زمنية ما من عمرك

    فلا تتردد في النصح لسواك او ان تزيل هذه الافة عمن تربي

    وقد ينطبق الكثير من التصورات هذه على الانثى التي تتربى مع الذكور

    الا انها غالبا تكتسب الطباع العدوانية وتحاول الانسلاخ من واقعها النسوي

    وينشأ لديها صراعات نفسية كثيرة في هذا المجال تنظر من خلالها الى

    افضلية كونها رجل وتشعر غالبا والى سن ما بالغبن والاحباط

    ويستمر معها هذا الامر الى بداية وعيها لانوثتها

    وقد تستمر معها ازمات هي بغنى عنها فاحذروا

    يا اباء اليوم والغد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:56 pm