منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    قوافل الشهداء بعبرات رائعة البيان

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    قوافل الشهداء بعبرات رائعة البيان

    مُساهمة  د.المرتحل في الإثنين أبريل 05, 2010 4:54 am

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قوافل الشهداء


    وتنادي ام الشهيد ولدي ايها الطفل الرقيق


    اين العظم منك تُراه سحق –؟اين اللحم اين الدماء


    انت ممدد مضرج تكويني بنار تَكتب تاريخا من غير انحناء


    قد بارك موتك رؤوس الفساد وقلدوا القاتل سيفا ليحرس الغربان


    ويجيبها بصوت لا شَبَها له في دنيانا


    انا صوت يُسمَع - مصدره اعمق الجنان


    ما عُدت اسير دنياك امي – مذ طوي هذا الزمان !!


    انتقلت بطائرة نسناسة الى حياة من غير انتهاء


    وابتسم الشهيد باشراقة بدر لا يغيب يغني طَرِبا


    اكتبي امي بماء ينزف من عروقي بدمع اغرورقت به جفوني


    قصيدة لا تتكلمي فيها عن عشيق قد مات –


    بل شد الرحال الى اسمى مراقي الحياة


    اكتبي على جدار زينته اشلاء الشرفاء


    هنا مدرسة طفل مسلم لا جبان


    اهم العلوم فيها لقائد بعمر طيور الربيع


    يغرد يملي في وضح النهار دونما ستار - هكذا تُصنع الرجال


    اكتبي عنك غاليتي -امي –


    امي - تزف علماء رضعا رجالا بشهادات غرسوها بامتياز


    وتنتظر الرحيل مصوبة روحها اعالي الجنان


    ينادي عليها من جديد امي ايتها الحب والوفاء


    ايتها الاسطورة التي كَتَبتِني بالتضحيات


    رحلتُ الى ابي اخي اختي الى كل من تسابقوا الى الرحمن


    فمتى توافيننا يا تاجي في جنب الاله


    وتنادي الحبيبة الغالية بهمسات فؤادها


    ولدي لم يستدر بعد الزمان سابقى ارابط عند قبرك اجند الرجال


    ادك اوكار كل متخاذل جبان


    انا ام انا كف انتدبت منذ الخليقة مخضبة بالدماء


    تذكر ولدي لقد ارشفتك حنكة مع التمر التراب


    وناديت عليك كبدي - ارفع لواء الدين ومت مكبرا في ثراك


    وارضعتك من صدريَ الرمح والمحراب


    فانتشوت واقفا منذ السرير تتكلم تصرخ تنادي


    نحن فداء الحق نحن فداء الدين


    ولدي

    –--------- ويرتد الصوت -


    اذكر دمعتي - دمي اذكرني من غير محراب


    قُد بي الى باب الجنان


    واعتَلَت غمامة ريحها المسك تحمل شهيدا واخرى تنتظر باحتراف


    رحَلَت مهجتى فلمن انت يا لؤلؤة تحمل تاج الوقار


    وتنظر الحبيبة الى نفسها واذ بها تذرف آخر قطرة من عطرها


    اخرجي ايتها الروح الى روح وريحان ورب غير غضبان


    وعانقت ام الشهداء بطلا تنتشق برفقته عبرات من السماء


    والقت على دنيانا نظرة الوداع


    آنها ذهب بي الخيال لحظة لعلها تنظر الي فاحظى


    وكأنني بحسرة ارقبها تسير- ونحن هنا فمتى سأمسك قَدَما تعتلي


    لعلها تسمو بي بعيدا


    فمتى سنلتحق بقوافل الشهداء


    هنا نزلت دمعتي وادركت انني اطلت عليكم فلقد حان الفراق على امل اللقيا في الجنان

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 12:11 am