منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    مقاطعة البضائع الدنماركية

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    مقاطعة البضائع الدنماركية

    مُساهمة  د.المرتحل في الجمعة أبريل 02, 2010 11:58 am

    -----
    ان الدانمارك بلد صغير في حجمه الاقتصادي عموما - وان

    اشتداد حملة المقاطعة ادى بالكثير من الشركات للاعتذار

    وحدثت قلاقل في ما بينهم عزموا بعدها ان لا يعودوا وتراجع

    الكثير منهم
    ---
    فنقول ان الحملة كانت نافعة --

    ولكن هل العيب فينا لاننا تراجعنا من المقاطعة ونسينا

    والبعض منا غفر لمن لم يعتذر منهم ؟

    فاستسهلوا امرنا اكثر

    وهل العيب اننا نرأف بهم اكثر من رأفتنا بانفسنا وحزننا

    على اسمى ما لدينا ؟ ديننا

    لو استمرينا في المقاطعة لكانوا توجسوا اكثر من انفسهم

    وانفس القلة القليلة التي اوصلتهم الى الفقر -

    ولكانوا هم من قطعوا ايدي بعضهم --

    ونحن لم ننسى صرخات بعضهم وصيحاتهم في ما بينهم

    -----------------------
    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم --- ايها الاخوة في الله جميعا

    هناك نقاط يجب ان نعلمها
    لماذا نقاطع -- لاننا ظننا ان المال هذا يستفاد منه عدو - لقتال المسلمين --
    ان الامور الظنية المماثلة تؤخذ - على محمل الحرص والامتناع وليس على محمل الظن -- اي امتنع حتى يتبين لي العكس
    حتى لا اعين على قتل مسلم بغير قصد
    وذلك وفقا للتحذير العام المفهوم من الحديث الشريف -- والذي يفهم منه الامتناع والحذر
    ولان الامتناع يدرأ مفسدة محتملة -- بيد ان الاستمرار بالشراء قد يسبب لمفسدة محتملة - والشراء فيه مصلحة لغير المسلمين لان البديل موجود
    فكان الحذر مطلوب والورع مطلوب -- علما ان الامتناع قد يسبب مفسدة الفقر لغير المسلمين
    ونحن مكلفون بالخيار الشرعي مراعاة مصلحة الامة اولا ومن ثم ننظر الى سواها --
    فحقن دماء المسلمين المحتمل -
    اولى من عدم احساس بعض الكفار بالظلم منا
    والا كان كلامنا مخالفة للاصول الشرعية المتبعة
    ---اذ ان درء المفاسد مقدم على جلب مصالحنا نحن
    فكيف يكون هنا جلب مصلحة للكافر مقدم على درء مفسدة محتملة لمؤمن --
    ارجو ان يكون الامر قد اتضح ضمن الاصول وان يكون الرد ضمن هذه الاصول حتى نستفاد من الموضوع
    --------------

    ونحن مكلفون بالخيار الشرعي مراعاة مصلحة الامة اولا

    ومن ثم ننظر الى سواها --

    --------
    هذا الكلام متفق عليه ضمن علم الاصول -- وهو فرض لم يخالفه احد من اهل العلم -- ومنفعة الغير تحصيل حاصل وهنا حقن الدماء يقدم على فرضية الدعوة للكفار والا لم يقتل كافر في معركة رجاء ان يسلم فيما بعد -- والكلام الذي تتكلمه اخ يوسف منافي لمفهوم شرعي عريض واستنادات هائلة عليك ان ترجع لها ضمن كتاب ابن تيمية رحمه الله -- السياسة الشرعية -- عندما يتكلم عن خصائص الحاكم وواجباته
    -----------

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 5:31 pm