منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    كيف تصبح مفكرا -- افكار واساليب تضعك في بداية الطريق -- الحلقة الثانية

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    كيف تصبح مفكرا -- افكار واساليب تضعك في بداية الطريق -- الحلقة الثانية

    مُساهمة  د.المرتحل في الجمعة أبريل 02, 2010 10:37 am

    الحلقة الثانية
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بداية ترتيب الاولويات تعني بداية ترتيب البديهيات
    -------------
    وعند البعض ترتيب البديهيات الضائعة

    ولا بد لنا ان نعرف ان الانسان بديهي ولكن يجب ان يدرك البديهة هذه لينميها فيرتبها



    لانك لا تستطيع ان ترتب امرا لا وجود له



    ------------------

    ومن ذلك الادراك انك ان اردت ان تصل ستمشي –



    وما ان تطورت البديهة ودخل اليها الافضل اصبحت تعرف ان الوصول الى المسافات البعيدة



    يستلزم اداة نقل فتطورت البديهة تصويبا نحو ذلك



    – أي عندما تريد ان تصل تستخدم السيارة مثلا –



    انما عليك ان لا تنسى ان الوصول بالاساس يعتمد على الارجل والا فقدت اهمية



    الضروريات البديهية في حياتك – وهنا يكمن الخطر على تصرفاتك – وتتفاقم امورك


    وتصبح هباء ليس لها لون ولا طعم ولا رائحة


    براعتك تتجلى في استطاعتك تطبيق هذا المثال على واقع حياتك العملية



    تدرجا ومواكبة للافضل – مستخدما كل ما يقربك الى الافضل

    --------

    – وان تستطيع التخلي عن عشوائية الامور لتستخدم الطريق



    الاسهل



    حتى توفر الوقت والمجهود والتكاليف وتصل الى افضل الممكن باقل الممكن من كل صوب



    وهنا تتجلى عظمة المستطيع لذلك فهما وادراكا


    وكان الرسول صلى الله عليه وسلم اذا خير بين امرين اختار الاسهل

    فلقد علمنا الكثير من الامور التي يجب ان نستفاد من طياتها ونقرأ بين سطورها

    ان اردت ان تكن مفكرا فعليك ان تكن مفكرا – قرر ذلك
    ----------
    كيف ترتب اولوياتك – سؤال يتردد مرات كثيرة –

    وللاجابة عليه يجب ان ادرك بشكل اخر من انا من اكون

    ماذا ساختار ولماذا اخترته –

    خياراتي تتماشى وفقا لجنسي – فالله عزوجل خلق الذكر والانثى

    انا ذكر او انثى وما استطاعة جنسي وما هو المطلوب مني

    ومجرد ان تجد كلمة المطلوب عليك ان تعلم انك مطالب

    بان تكون فاعلا لتبقى والا ستزول قبل ان تموت
    ===
    كما انني ارتب اولوياتي وفقا للمجتمع الذي انا فيه ووفقا للبيئة التي اعيش وضمن الممكن المتاح

    وليس المطلوب ان ارتدي المعطف الاكبر ولا الاصغر من حجمي

    بل المطلوب ان اصل بطموحي الى الكيفية التي اريد فيها ان اصوغ نفسي وفق استطاعتي

    والا ساصاغ من غيري

    كما انني ما ان توقفت عن السعي للتطوير وتقبلت ما انا عليه فقط وقلت هذا هو الممكن والمتاح فقط

    انتهيت جهلا
    نحن نريد ان نطور الممكن بتوسيع كل قاعدة او ركيزة تستند عليها امور حياتنا بكل ميادينها قوة وضعفا ودفاعا وتحريرا وعلما وتعلما –
    --------
    لا بد ان نتنبه

    نحن نستمد قوة لا مثيل لها في ديننا من كتاب ربنا من نبينا – فهذه حقائق امورنا

    نحن نتطور بعقولنا وفق ميادين نتغذى فيها من نور وهبه الله عزوجل الينا

    لذلك نعزو كل امورنا وكل ما تكلمنا وسنتكلم عنه الى امر عظيم – وما من نعمة بنا فمن الله

    عزوجل وحده – والا لما استطعنا ان نرى بنور الاله وبقينا في العتمة ولم تفتح البصائر


    -
    - ---- انتهت الحلقة الثانية وما زلنا ننظر في مقدمات نتعرف منها على الخطوة الاولى التي يجب
    -
    - ان نرتب فها الاولويات التي تكلمنا عنها في الحلقة الاولى والى المزيد منها ان شاء الله في الحلقة

    - الثالثة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 12:17 am