منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    كيف تقرأ سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    كيف تقرأ سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة  د.المرتحل في الإثنين مارس 29, 2010 12:13 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم


    سيرة النبي صلى الله عليه وسلم


    كيف يقرأها البعض منا—وهل القلوب عليها اقفال


    ومجرد دخولنا الى مواضيع مماثلة تعودنا ان نقول حسبنا الله


    ونعم الوكيل


    ونتبعها ب استغفر الله – وكما يقول احد علماء الامة


    الكرام – ان استغفارنا يحتاج الى استغفار


    ان السيرة المطهرة ايها الاخ المسلم هي ارث لو كان في غير


    امتنا لما خمدت لهم منارة الا واذاعوا فيها


    وقدموا ارثهم وحضارتهم وخلقهم-- انما دعني اقول ربما-


    ان السيرة العطرة هذه من عبق اطهر دماء سالت في سبيل


    الله


    ليصل الينا هذا الدين


    – ومنهاج لخير افعال كانت – وارث حضارة


    كما كل علوم الاسلام – والعبر فيها كثير –


    والاعجاز فيها ما انفكت عراه حتى يومنا –


    ففي كل يوم تعرف منها حكمة – وفي كل لحظة تقتبس


    منها مكرمة


    هي قانون سلم وحرب وحياة وتعامل لخير رجل وجد على


    وجه الارض


    وان درسها عدو قال بان البشرية تحتاج الى رجل مثل محمد


    ليقوم بحل مشكلات العالم اجمع


    وهو يحتثي فنجان قهوة – صلى الله عليه وسلم


    اما غزواته الكريمة فتوحاته الربانية – يدرسها الكثير من


    اعدائنا


    – والمتبصر في امره يجد انها لم تكن غائبة عن مخططات الغزو


    الاميركي للعراق – ولا افغانستان وسواها


    ----والكثير الكثير ايضا


    هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم –


    ونحن امته هل تدبرنا هذه السيرة ام ان قلوب البعض عليها


    اقفالها


    نحن نطالع السيرة نجلس على عروش تتمثل فيها كل الوان


    الراحة


    – ومن ثم نقرأ اصعب اللحظات واشرفها


    – ونتطلع الى الدماء الذكية التي سالت ونرقب وننظر –


    انما هل اكثرنا يطالع العبرة دون اعتبار ؟


    وكأننا نطالع قصص الحكواتي وبطولات عنتر--؟


    حاشاها ان تكون كذلك


    انها دعوة ايها الاخوة لنبصر امامنا – لنرى ماض مشرق –


    سرد امامنا للعمل – فنعمل


    وانها دعوة لنعيد حساباتنا من جديد في طريقة اتباعنا للنبي


    صلى الله عليه وسلم


    – انما في كل جوانب وميادين الحياة الاسلامية


    ولهذا الاتباع عنوان –


    اسمه حتى ننتصر – وهو مرهون – ب – ان ابصرنا


    وان امة العمل غير امة القول


    وتحت عنوان ان لم نعود - يجب ان تسرد العبر في الضمائر وليس على السطور


    ومن لم تكفه كلمات مثل هذه للرجوع - عليه ان يعلم انه


    نموذج من نماذج الهزيمة الواضحة


    -----
    وبقراءة بسيطة -- علينا ان نماثل احوالنا في كل زمان وفقا


    لمتطلبات مشابهة لها كانت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم


    ونحن حتما دعوتنا معلنة وتتراوح امورنا بين الجهاد بالكلمة


    والاعداد


    وبين القتال والتصدي والذود والتحرير -- ولا اظن هذا


    الكلام فيه لغز يحتاج الى حل


    انما كلنا نعلم - ولكن متى سنعمل؟


    ام انه الوهن - حب الدنيا وكراهية الموت


    والله عزوجل يقول في كتابه العزيز -- احسب الناس ان


    يتركوا ان يقولوا امنا وهم لا يفتنون


    -- بيد انك قد تجد من لا يريد دفع اي ثمن للدين وينادي


    بأعلى صوته الله غايتنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:54 pm