منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    الحلقة الثانية -- كيف تصنع قائدا

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    الحلقة الثانية -- كيف تصنع قائدا

    مُساهمة  د.المرتحل في الإثنين مارس 07, 2011 5:09 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    الحلقة الثانية

    بسم الله الرحمن الرحيم



    كيف نصنع شخصية القائد

    ---

    شخصية القائد



    اولا يجب انت تبنى على العمل والتقديم



    قائد قادم الى الكرسي نرجو ان يتجافى الكرسي معه لهجرانه اياه



    فهو عامل في كل ميدان



    --قادتنا نمط يجب ان يتعلم بداية كيف يتخذ قراره -- كيف ينسق وقته -- كيف



    ينسق بين اولوياته



    والتي هي حقيقة اولويات امته وشعبه الذي يليه ==



    ولقد كتبنا الكثير من ذلك في الحلقات الاولى من كيف تصبح مفكرا



    وهي بمتناول يد الجميع



    ==



    القائد يجب ان يكون من اهم اولوياته السير نحو الهدف ---



    وذلك بعد دراسة اوضاع الرعية دينيا -- اقتصاديا - وتربويا- ودفاعا وقوة



    ومنعة-



    والسعي الديني الاول هو شعوب تستطيع ان ترى بنور الله عزوجل



    فيخلف الله عزوجل الخير فيها وعلى قادتها



    وما يحضر هنا هذا القول --



    لعبد الملك بن مروان انصفونا يا معشر الرعية



    تريدون منا سيرة ابي بكر وعمر ولا تسيرون فينا



    ولا في انفسكم بسيرة رعية ابي بكر وعمر



    نسأل الله ان يعين كلا على كل



    ==



    هذا القول يجعلنا ننظر الى مسؤلية القائد وعمله وسعيه الدائب على تهيء



    الشعب وان اصبح الشعب مسؤلا اصبح المرادف قائدا مسؤولا



    في كل حين



    عندئذ يورث الله عزوجل الارض لعباده الصالحين



    فنصبح قادة نحكم بأمر الله عزوجل



    وهو مطلوبنا



    ===



    على كل صاحب عقل مدرك ان لا يحار بعد اليوم بمن يجب ان يكون اولا



    القائد ام الشعب فهما كل لا يتجزأ -



    - الصالح من الناس لا ينتج عنهم الا قائدا صالحا



    وما ان وصل عن طرق تعبيرية وانتخابية او عين من لدن الصالحين



    وكان قائدا صالحا وعمل صالحا بدأ الحال يتغير



    ولقد تكلمنا سابقا في الشق الثاني من حلقات كيف تصبح مفكرا عن خطا



    الرعية دائما باختيار المسؤول عن الرعية



    -وهي بمتناول الجميع



    مفارقة مؤلمة نلتمسها اليوم



    ان ازداد عدد الصالحين لا يكفينا ذلك وسنبقى في مكاننا



    وهذا وعد من الله عزوجل



    ونحن كشعوب مطالبون ان نصنع قادة



    يعني ذلك



    -- ان ننصح قادة -- ان نأمر قادة بمعروف وننهاهم عن منكرا -



    -وهذا مطلوبنا ايضا



    والصالح لا يستطيع ان يفعل ذلك -



    - بل المطلوب ان يكون صالحا بنفسه مصلحا لغيره --



    وهذا دأب ائمتنا وعلماء امتنا



    وكان شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله



    ينصح هذه الطبقة من الحكام



    ويجمع اصحابه شمائلهم من حوله خشية ان تتطاير دمائه عليها



    ما ان ضرب الحاكم عنقه

    ==

    صالح مصلح ناصح للغير بقوة الحق وحزم المؤمن الواثق من نفسه



    اذا ذا هو صانع القادة العظام



    ولا يجهل احدنا انه لكل مقام مقال وكل فرد له من يفهم هواه وعقله



    ولقد تكلمنا سابقا في كيف تصبح مفكرا عن كيفية ان تكون الدعوة من الند الى



    الند لتكن هناك كفائة



    فليراجع ذلك في الحلقات الاولى



    ==

    وماسحي الاجواخ ومقري الحكام على اخطائهم



    الاولى بهم ان لا يتفوه احدهم بكلمة عن احوال الرعية



    ولا عن استنكار لفعل الظلمة وسواهم على امتنا



    ==

    والعاقبة ان تحول معظم افراد الامة عن قول الحق الى قول الباطل



    لتامرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر او يوشك ان يضرب الله قلوبكم



    ببعضها



    هكذا نصنع قائدا صالحا منذ لحظة تواليه على كرسيه



    فهل فينا من سيدرك



    الحلقة التالية قريبا ان شاء الله


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 12:03 am