منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    هل جيل الشباب اليوم جيلا فاشلا

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    هل جيل الشباب اليوم جيلا فاشلا

    مُساهمة  د.المرتحل في الجمعة فبراير 25, 2011 6:35 am

    [size=21]حقيقة ووقائع
    انتم جيل فاشل في بعض نواحي الحياة التي لم يتقبلكم على اساسها الجيل
    القديم
    والعطب - يكمن في جزء من عقل الجيل السابق
    الجيل السابق له منجزات انما منجزات الجيل الحاضر تفوقها
    وذلك في ميادين العلم والتطور الحضاري الذي يتماشى معه شباب امتنا اليوم
    انما اعتبر الجيل السابق ان ذلك اودى بالبساطة واودى بالفطرة
    ---
    وهذا غير مقبول ان يتصوره احد --
    وما زال العديد يتغنى بسراج الزيت والنوم باكرا وما شابه
    انما اليوم كل مدارك العيش قد تغيرت
    وكبار السن الذين كانوا يسافرون للحج على ظهر الدواب
    و تطورا اليوم الى السيارات
    ومن السيارات الى الطائرات
    فهل تقبل يا ابي العزيز او يا جدي الحبيب ان تسافر على ظهر الجمل
    لكي تعود الى بركة زمانك الذي مضى
    --
    انما الانسان يتماشى مع الحضارة دونما ان يستشعر التغيير غالبا
    وهناك حضارة وتقدم قد تمسك به جيل الصغار اي في مقتبل العمر
    لم ولن يستطع الجيل السابق اللحاق بهم
    فانقسم الامر الى منحيين
    الاول اعتباره من متطلبات الحياة التي لم يدركها هو
    والثاني اعتبر ان ذلك كله سبب فساد الامور
    ونادى هلموا الى الوراء
    وبقي من يبصر ويرى الامر ايضا من جيل الكبار
    كان فهمه واسع وتخطى الافق الذي وقف عنده الكثير
    --
    من هو هذا الجيل
    انه الجيل المثقف القديم -- وجيل التواصل مع مقتضيات الحياة - وهو جيل
    قائد رائد في كل مكان
    ويتخرج من بين ايديه قادة بوعي فائق جمعوا وعي الكبار وتقدم الغد
    وعاصروا حاضرهم بكل فهم وسعة
    انهم انتم جميعا ان شاء الله
    ===
    ولكن يبقى جانب سلبي عند بعض الشباب وليس جميعهم
    فهم يعانون من امراض عديدة ومنها
    تأثيرات الغرب الجوفاء
    وانفلات النفوس التي تجمح نحو الاهواء
    فالكثير الكثير وصل به امر التطور والحضارة والراحة
    الى التراخي بكل شيء ومن كل جانب
    فلا يمشي شبرا الا بأدوات التنقل
    ولا يخطو خطوة الا في عصر التمثل
    كما تراه في مأكله في ملبسه وفي تصرفاته
    ينقلب على كل محاسن الجيل السابق ولا يقدر لهم قدرهم
    --
    ماذا كانت النتيجة
    التفلت من الكثير من الزمام
    والتفلت من الكثير من الاخلاق وخصوصا في ظل التوجه الغربي نحو ابناء
    امتنا
    وظن البعض ان الانتهاء من القيم حضارة
    والتراجع عن ضوابط الشرق الذي نعيش فيه شطارة
    والتنحي عن مبدأ الدين رجولة
    واظهار العجب بالاختلاط والترقيع في الثراويل تقدم ورقي ونضارة
    ---
    ولو كانت الحضارات النافعة المنتجة بهذا الاسلوب الاخرق
    لكان الغرب قد حجبها عنا خشية تقدمنا -- وجعلها ارهابا
    انما الحضارة خلق ومبدأ ودين وعلم واقبال نحو الواقع
    وتفعيل العقول والافهام في كل ميادين الحياة
    --
    وما ان استقر العديد من الشعوب على هذه القواعد الراسية
    وجدناهم قد وصلوا الى الارتفاعات الشاهقة
    فشارفوا واشرفوا وحكموا كل شيء
    --
    بيد ان شبابنا - وليس كل شبابنا --
    ما زالوا يناقشون امر السيجارة - وقصة
    بانكي واكمام على الارض جرارة
    ---
    ونظر الجيل القديم اليهم فابتعد عن كل اطر الحياة التي يمثلها الشباب
    وباتوا لا يقبلون منهم حقا ولا باطلا
    --
    الناتج شرخ كبير في مجتمعات كان الاولى بصغيرها ان يحترم كبيرها
    كما الاولى بكبيرها ان يستوصي بنفسه عقلا وفهما وبشباب امته خيرا
    ويكون ذلك لأمر الدين امتثالا
    --
    ثم الجيل السابق منه الظالم الضارب بعرض الحائط كل شيء
    وللابناء تراه قاهرا
    سوف ينتج عنه ابن من موديل القرن التاسع عشر
    ولن يصلح للسير بين هذه المراكب -- ويكون امتداد للعقل الآبق
    وهذا ما يكشف امامنا ان عددا من العقول السابقة ما زال يتغنى بمهازل كان
    اجداده قد تخلو عنها
    لانها اصبحت قديمة في زمانهم السابق
    --
    فليكن الجميع ضممن توجهات مرنة تتماشى مع كل الجوانب الحياتية
    وذلك بالتخلي عن اسلوب تسيير كل الواقع وفق مقولة
    لا اريكم الا ما ارى -- عندئذ
    تصلح الشؤون ان شاء الله
    ارجو ان يكون اامر فيه افادة في هذه العجالة
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 5:33 pm