منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    بناء عليه يا اصدقائي

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    بناء عليه يا اصدقائي

    مُساهمة  د.المرتحل في السبت فبراير 19, 2011 12:10 pm

    [size=21]بسم الله الرحمن الرحيم
    خذ مني هذه النصيحة للأصدقاء
    اسمها
    وبناء عليه
    فالصداقة من الصعوبة بمكان ان تتحقق وفق مطامح الافراد
    ولن تجد صديقا كامل الاوصاف
    بل الامر في زماننا يخط البنان قهرا
    فقد لا تجد صديقا بغاية الاخلاص ولو بذلت له من المهج اغلى ما
    تملك
    ==
    وبناء عليه
    لا تجعل امر عواطفك وتوجهاتك واسرارك - سلعة بيد احد يحفظها
    اليوم ويتلوها سخرية او ايذاء الغد
    ===
    فليعلم عنك كل فرد ما يحتاج ليستمر الارتباط - وفي اعمق من ذلك
    تكمن الاخطاء
    وفي اعماقك مستودع لأسرارك وافراحك واحزانك واتراحك
    وانت تتركه شاغرا رغم انه حصن وامان
    هو فقط -- صدرك -- الذي لن يضيق بك ذرعا في يوم من الايام
    ===
    وبناء عليه
    اياك ان تظهر نقاط ضعفك امام كائن يرديك في قصص عنوانها
    كان ما كان
    -- كما لاتظهر نقاط قوتك فيكاد لك كيدا --
    انت كائن تعبت لصياغة نفسك على النحو الذي تراه
    فلا تجعلها عرضة لأعين الحاسدين واستعن على كل شؤونك بالسر
    والكتمان -
    وما ان اعتقد الفرد انه بنعمة
    وجب عليه الاعتقاد يقينا انه محسود محسود
    ==
    وبناء عليه
    عندما يتقدم الفرد في السن التي كان عليها وفق المرحلة الزمنية
    فالصغير يقول غدا اكبر ويصبح لدي اصدقاء
    فيكبر فيتذوق انواع الاسى صبا
    ويقول غدا تكون لي عائلة زوج زوجة ابناء
    فقد لا يجد في ذلك ما كان يطمح كي يتحسسه -- الا القليل القليل
    غدا يكبر الابناء -- غدا يكون غدا يحصل
    ولكن لا شيء يكون احيانا
    وغدا لن يكون الا القبر
    ===
    وبناء عليه
    هناك في الافق لا بد من انيس للعمر وكيف يمضي بدونه --
    امده يمدني اكثر
    احتاج اليه يكن في جانبي -- احبه وما ان كنت في كرب كان لي
    وكفاني
    ما ان ضاقت اموري اوسع علي - - في الرزق يمدني في الاختيار
    يسعدني
    -- هو افضل من اسأله
    انه حبيبي الاوحد انه الله عزوجل -- انه الرفيق الأعلى --
    ==
    وبناء عليه
    فان ضاقت عليك الدنيا فقل يا الله -- وان خانك الاقربون فقل يا الله -
    - وان تخلى عنك القريب والبعيد فقل يا الله
    وقبل الموت قل يا الله -- وفي حياتك قل يا الله
    ===
    وبناء عليه
    فان الصداقة كلها وفق امرين في حياتنا
    والبشر كل البشر محتمل كونهم اصدقائي --
    ولكن الوفاء من اي فرد لا ننتظر
    والاخوان في الله جميعهم احبابي الا انني حقا ارمقهم من بعيد
    فلا احبهم الا لمن ان قلت له يا مولاي لباني
    وما ان خانني منهم احدا -- او تراه لم يبادرني خيرا --
    فما كان الحبيب الاعظم
    وصالي عنده غير منقطع -- فيذهب كل الجفاء سدى ويبقى الحب
    وحبيب العمر مدى الايام -- ووصاله فاق الزمان
    ==
    وبناء عليه
    فان جزاء من احب -- بعاطفة من غير مساواة -- ولم يعطي كل ذي
    حق حقه --
    ان يعاقب على عمله من صنف ذنبه --
    فمن احب في غير الله --كان دليل انتهاء حبه الشقاء
    قبل -- او ما انقطع الحب
    ومن احب من لا يستحق -- انزلقت الصداقات الى مأزق الفراق -
    - ودفع ثمن الاخطاء هو من نفس كانت تستحق ( اي ان تعاقب )
    ومن هجر مولاه لحبيب من البشر -- هجره البشر وانحنى امام
    الفراق
    - وذاق الم الهجران وكان يستحق
    والحبيب الاوحد هو الذي ان هجرته لعلة احب منك الوصال --
    ومتى عدت فباب الرحمات مشرع
    انه الله - انه الله
    ------
    وبناء عليه
    علاقاتنا مع البشر تستحق ان نهتم بها
    - ولا يكمن ان نعيش دونهم - انما ما ان ذهب الحب فلنتركة يذهب
    دون اعباء تتراكم
    فمن الهم والغم كل القلوب في كرب
    وما ينقص احدنا آلام -- وما شفي القلب من الاحزان
    فلنعش ما استقام الاخوان
    - وما ان قطع القيد في يوم اساء الينا به الخلان - فلنعتبر انهم
    سافروا او رحلوا الى الرحمن
    - ونحن منذ امس - يوم كانوا - لن نستذكر منهم ما كان
    ويبقى بذلك كل الامل وكل الذكريات لن تطويها لحظات تزاحمت
    بها مقاصد الشيطان
    ---
    وبناء عليه
    يخسر كل امريء رد الصاع بالصاع --
    والصديق الحق -- من اجبر الخلان بحسن الخلق والمحبة على
    العناق
    خفيف الظل اخ الاسلام ما ان ارداه الشيطان تمسك بحبل الرحمن
    وقال للسوء انني لم اسمع - لم ارى الا احبابي
    ===
    وبناء عليه
    ابتسم لله عزوجل ودع عنك كل ذي لمم - فان القبر عليه مسحة من
    العذاب -- ولمسات من النعيم
    احسن ولا تنتظر العوض من احد - فالعوض من الله العزيز الجبار
    اعمل فلن يرى عملك الا الله -- وما ان ابصر البشر تراهم من
    بصيرة الاحجار قد غاروا
    ===
    وبناء عليه
    فكر بمقاصد هذا الكلام -- ورصع حروفة بالمسك والزعفران
    وارتقب عبيره ان مر عليك احسان
    واقرأ الرحمات - لمن استرعاه الرحمن على ظلال الصفحات
    فلتشرق بابتسامتين
    باديها سخرية منك لما مضى
    وثانيها رغبة منك للسير بفأل في عمر ما انقضى
    =====
    وبناء عليه
    انتهت النصيحة
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 5:44 pm