منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    جمال البنت اين يكمن

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    جمال البنت اين يكمن

    مُساهمة  د.المرتحل في الأحد فبراير 13, 2011 11:54 am

    [size=21]بسم الله الرحمن الرحيم
    ===
    جمال المرأة بالاصل من الاجحاف ان نتكلم عنه في مرحلة متأخرة

    بل منذ بداية خلقها ايضا

    --- ففي بطن والدتها يكون الارهاق منها اقل

    -- في الغالب من الحالات -- لتعلن لنا فورا

    انا الودود ذو البسمة اتيت امسح الدمعة بهمسة ارق من الندى

    وتظهر الفتاة ومنذ اللحظة الاولى

    - فينادي منادي من السماء --

    كان الله عزوجل في عون ابيك

    فاي جمال هذا

    وتترعرع البنت في حضن والديها

    -- وتكون المقربة حنانا وعطفا ووداعة

    - فينادي الاب ابنتي؟

    تلتهف اليه بقلبها لا بجسدها

    هذا ما التمسه من بناتي الحبيبات في النسب -- وبناتي في الله عزوجل

    وتبقى الانوثة البريئة فيها فتكبر وتترعرع --

    وان زوجت البنت ورحلت من بيت ابيها -

    - فيعلم الاهل عندئذ انها كانت

    ضيف خفيف الظل حل اهلا ووطأ سهلا ورحل سريعا

    فيمحق القلب احيانا للفراق وتبكي ابنتي الحبيبة على اعتاب باب والديها وفاء

    ومحبة رغم انها تنطلق الان الى زفافها الى اجمل لحظاتها

    لأرمق وبدمعتي وبهمسة قلبي انها منبع للوفاء ومدرسة للحنان والود

    والبنية الحبيبة تهمس في اجمل لحظات حياتها امي -- ابي

    فتسعد -- ولا اذكر اقسى - ولا اروع من ابنتي الحبيبة يوما

    وهي في عمر الوردة العبقة --

    حينما ظنت انها ستصاب بأذى فتنكسر --

    نادت من عمقها المكلوم عندئذ بابا ماما

    -- وبهمسة --

    فاسرعت اليها حبوا لأرى ما بها -- وكانت تتألم -

    فنادتني لا تحزن يا حبيبي - فاعتراني الدمع والالم مع الحب

    --
    وتقطع حبيبتي بالامس المسافات لتتاكد هل نسيت موعد الدواء يا حبيبي

    وكان الشفاء ان حصل بأثمن واغلى من الدواء

    حصل بابتسامة ما زال نورها يسطع في بناني

    ==
    هي تلك البنت -- انني اب وانتم ابناء ولكم اباء غوالي

    وغدا تكونون اباء وامهات -- فما للحب من حصاد الا ان زرعته

    وما للاخلاق ود ان زرعته الا الود --

    وما للبراءة من حصاد الا الخلق والعفة

    ان اجمل ما في البنت دينها وحياء هو امثولة الايمان

    وان اجمل ما في البنت الوفاء والخلق

    وان اجمل ما في البنت انها شمعة تنير حيثما حلت

    وان كان العطاء ينضب فان معجزة الام والزوجة

    ان العطاء لديها لا ينضب

    ولو ان روحها تلك الوردة قطفت الى بااريها فيبقى الحب والود

    ويبقى عيش الامل

    فعن اي مال بعد هذا يبحث الا من ضل حقيقة العطر والنور

    وكان حقا ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم

    لقد احببت من دنياكم النساء والطيب -- وجعلت قرة عيني بالصلاة

    لأجل هذا احب رسول الله النساء

    ايا باغي الخير -- فاكرم نزلها وادم ودها


    [/size]









      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:53 pm