منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    كلمات من عمق الحقيقة --هل هي حقا

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    كلمات من عمق الحقيقة --هل هي حقا

    مُساهمة  د.المرتحل في الأحد مارس 14, 2010 1:48 pm

    لماذا لايجلس ابناء الاطياف الاسلامية كلها حول طاولة حوار واحدة ؟

    الجواب مؤلم --- فلكل فهمه الخاص والجانب الخاص الذي يهتم به وفق مصلحة او بؤس

    في كل تصوراته - او معظمها او القليل منها

    ولو عاد من عاد الى الكتاب والسنة وكل مصدر تشريع لدينا انما

    قبل ذلك ان يلقي بصنمين يحملهما

    -- ذاته والجهة الداعمة---

    ذاته تعني التجرد

    وقبول البحث في فكر الاخر

    - والجهة الداعمة هي التي اغدقت العطاء المادي والمعنوي فاشتريت العمائم وبيعت

    دونما ثمن تحت مسميات وضرورة مبتدعة لارضاء الاهواء

    - ومن ثم يهددون برفع الغطاء والعطاء - فتلوى الذراع هنا --

    فلا تسل عن نصر

    مزيف هنا وهناك ابدا

    ذاته يجب ان تعني لمن تلهى بالدعوة وانعزل عن الحياة في قمقم ان يعلم كتب عليكم

    القتال وهو كره لكم

    - فلا يتنكر لذاته ابدا وذاته تعني لمن لا يفقهون دعوة ان الحكمة تعني تاهيل كل

    العمل الجهادي نحو وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى --

    فالفهم والدقة والحكمة -

    والاحتكام الى مقاييس الشريعة الغراء هنا

    وذاته تعني ايضا ان لا اكون الوسط بفهم خاطيء يمارس اليوم فلا دعوة

    والمساجد خاوية ولا جهاد

    فالجهاد يحتاج الى ما يحتاج وهل سيصل البعض ليقول لو كنا نعلم قتالا لاتبعناكم؟

    ام ان البعض الاخر لو ارادوا القتال لاعدوا له عدتهم ولكن كره الله انبعاثهم -؟

    --- فلتنقلب كل الكراسي والطاولات على رؤوس ساكنيها وكنا نتمنى الجحافل ان

    تنطلق من قواعدها لغير ما انطلقت منه يوما لغير الدعوة

    لنقول للجميع

    ان كل سياسة ليس لها بندقية تحميها فهي سياسة فاشلة -

    - وكل بندقية ليس لها سياسة تحميها فهي بندقية فاشلة -

    - هذا فقط لمن تعلم ان يقرأ سيرة خير البرية فينتشق عطرها وشذاها

    واقول للجميع ان اردنا الحقيقة علينا ان نلتقي حتى نرتقي

    ومن هنا اكلت كتف الجميع

    الا من رحم ربي وحمل البندقية في مكانها مقاتلا

    وكان داعيا في الزمن الحق -

    من مصائبنا -- كل يريد ان يثبت عدم مشروعية الاخر وينطلق الى تسفيه افكاره

    واحاسيسه ثم بعد ذلك يفعل مثلها

    شغلنا الشاغل نحن والاهواء وامتداح الافكار وتجميع الافراد دونما نفع الا ان نقول

    لدينا ما لدينا من العدد

    اما النوع الذي تكلم عنه من تكلم نوعا لا كما فلا تسل عنه --

    لم يفهم كلامه الا القليل على ما يبدو

    او انه فهم ولم يروق لاحد الا القليل

    اقول ان النموذج الحي لجهادنا هو كل حركات المقاومة الاسلامية التي لا ترتهن

    الى احد وسلاحها من مداخيل مجاهديها

    وثمن الرصاصة لديهم كان رغيفا لدى الاخر

    انما المجاهد ينزع اللقمة من فيي ابنه ليشتري بها رصاصة يقتل بها عدوا -

    بيد انك تجد في الافق صعااليك فكر

    ينتزعون من صدر عدو رصاصة ليتخمون بطونهم بثمنها

    - ام انه فقط تصور المهزلة والبطون المتخمة ؟

    هذه هي الحركة الاسلامية التي نعترف بها فقط لا غير وممن كانت فلتكن--

    لقد قالها داعية راحل ادان كل ناعق

    -- عندما حصلت تجربة حكم اسلامية في بلد ما

    - وما زالت تدوي في اذن البعض ممن صدقوا حتى اليوم --

    - لقد حكم الاسلاميون بلادنا بيد ان الاسلام لم يحكم

    -- هذه الكلمة يجب ان ترصع بالذهب هي وقائلها رحمه الله

    رحم الله زمانا كانوا لا يجدون حاكما ولا اميرا يقول ما وجدت لكم شيخا غيري

    فاتبعوني كما يحصل اليوم -

    من مميتات اخلاصنا ايضا -- ان اكون هنا او ليمت الجميع -

    - فلتطرب الخلفيات التي اشترت العمائم هنا -

    انما الحقيقة

    ان الله عزوجل يؤتي الدنيا من يحب ومن لا يحب

    - فمن انتصر للدنيا ذهب انتصاره -

    ومن انتصر لله عزوجل علمه الله سبحانه كيف يحافظ على النصر

    وهذا الكلام هو فقط برسم اولي الالباب والابصار -

    وهنا تكمن حقيقة النصر

    نحن لن نتصور ان حاكمية الحركات الاسلامية الطامحة لها جميعا حاكمية انبياء

    او انها الصواب الذي لا مجال في نقضه -

    - انما يعاني الجميع من امرين

    الاول ان الكثير من افراد الامة ينتقدون العمل الذي يقوم البعض--ليس الا

    لمعرفتهم قربه من الحركة الفلانية او الفكر الفلاني

    فيصنفونه اولا ثم يتصرفون به ثم ينقسمون عليه

    هل رايت يوما من يقول لعلي استطيع ان اصوب هذه التجربة الاسلامية؟

    فاسدي لها نصحا او دعما ام انها تركت لحتفها فكرا وجهادا ودعوة -
    -
    والمرحلة الثانية ان الكثير من اصحاب هذه التجارب اصلا لا يتقبلون النصيحة

    فانا الصح وغيري الخطأ

    فمن هنا الى هناك دخل العدو وجيش الجيوش واقتتل ابناء الصف الواحد

    وسلط الله عليهم عدوهم

    وابناء جلدتنا يقولون ما بك دعك منهم هؤلاء سلفيون -- هؤلاء اخوانيون --

    نحن نعلنها من هنا وهناك

    فلتذهب كل المسميات وليبقى الاسلام وحده وحده

    فهل سيفهم افراد امتنا بعد اليوم حديثا ربانيا اسمه -

    - واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا --


    وارددها ايضا هذا جزاء امة ليس لها راس-

    بيد ان اكثر افرادها عبثا يظنون انفسهم رؤسا -

    انما هم عالة على امتنا

    والحركة الاسلامية بنظر البعض تمثل عصرية الاسلام التي اصمت لسماعها الاذان

    دونما وعي من احد

    انه لا يمكن ان تظهر الحضارات العصرية لحركة اسلامية ما

    الا في حالات متتالية

    النمو الفكري بشقيه الديني والدنيوي

    والعمل على ترجمة هذه الحضارة وبفهم عميق على ارض الواقع

    وكل هذه المراحل تحتاج الى

    الامن الفكري -- الوسطي --والسياسي بشقيه الداخلي والخارجي -

    - والعسكري بشقيه الدفاعي والهجومي-- والامني بحق العابثين -- ولا يغيب عنا

    داخليا --- حكم فعدل فامن فنام --

    وهذا ما يسعي عدو امتنا لتدميره في كل مواكبنا التي تتوجه نحو الرقي -

    --من ملماتنا

    ان البعض منا مازال يعتبر العلم مضيعة للوقت والمال وانه صنو العهر والفساد

    خادمين بغبائهم اعتى عدو يواجهه مجاهدينا--

    والبلاء عام -- فما من حركة اسلامية وجد فيها افراد ذو ثقافة وخبرة

    الا وقامت بابعادهم خشية على عروش السادة والقادة الاغبياء

    وكأنها حاكمية الدول العربية تنتقل من الحكومات الى الحركات

    التي كانت وما زالت تنتقد هذا الاسلوب -- الا انها لا تستطيع ان ترى ظهرها

    الاحدب خشية ان تقع ويلتوي عنقها

    كما هو حاصل في كل ادعياء المدنية والقومية والوطنية عامة واليسارية

    الا انها كرة نجس يتدافع على نبذها الجميع بينما هم من حملتها بامتياز


    اذا هل سنلتقي حتى نرتقي ؟

    --علينا ان لا نرتمي في احضان الاخرين لمجرد ان نشعر بالتوافق على امر ما -

    - انما قد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي

    لن آسف منك على الاطالة لانك ان وجدت ضيق وقت او صدر

    -وانت تقرأ فلا تستحق مني اعتذارا

    بل اعتذاري لانفسنا - لانني انشر غسيلنا الاسود على الشرفات --

    ولكن هل نظن اننا والى هذا اليوم ما زلنا نستتر عن اعين عمي

    ام ان عوراتنا بادية ونواجذ اعدائنا بائنة سخرية منا ونهشا لاجسادنا ؟

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    رد: كلمات من عمق الحقيقة --هل هي حقا

    مُساهمة  د.المرتحل في الجمعة يوليو 23, 2010 5:53 am

    يتبع ان شاء الله [center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 5:29 pm