منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    مقمة للحوار

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    مقمة للحوار

    مُساهمة  د.المرتحل في الأربعاء يونيو 23, 2010 1:31 pm

    مقدمة تعريفية للحلقات

    هناك طور عريق في النقاش ان وصلت اليه النفوس في رقيها ارتقت به

    وللنقاش اصل ما ان بدأنا به وصلنا الى نتيجة مرضية

    والمبدأ هنا هو الوقوف على الحق متى ظهر وعدم حصول الشحناء في الصدور

    النقاش للبحث عن الحق وليس لتزيف الحقيقة

    انما اصل الحاجة اليه اقتناع كل طرف بما يلي

    ان ما يحمله هو الحق فيدافع عنه -- ويبلغه -- ويرجو من الاخر اتباعه محبة ورأفة ورحمة
    ----
    نحن هنا طرف في النقاش -- كمنتدى وادارة

    نحن طرف اسلامي درج على الاسلام منهاجا ودعوة ومحبة واقتناعا --

    كان هدفنا من النقاش دائما ان نظهر الحق --

    كما ان نزيل الشبهات التي ظن وجودها من ضعفت نفسه من اهل ديننا

    كما ايضا ان نؤتي البراهين وندحض افتراءات

    ضمن اطار سؤال وجواب

    كما ضمن اطار نصوص ونقول

    كما ضمن سرد بعض المناظرات واجوبتها


    انما ومن الواقعية ان نقول ان الكثير من ذلك لا يحصل الا قليلا

    والسبب في ذلك هي عينها النفوس التي ارادت ان تناقش اذ ان الغالب من الناس

    يفتقد الجرأة على القول ايجابا ولو على نفسه

    كما كلمة التنازل عن الرأي ما ان تبين الخطأ-

    وفي ذلك انحراف وحقيقة تقرر في نفس الشخص الذي يبذل للنقاش جهده

    اذ ان الاولى ان يقول في العلن بدلا من السر انني اتيت لكي اقرر واوثق ما انا عليه

    لا لكي اناقش وانظر وأفكر وهنا تكمن الحقيقة المرة احيانا

    فهل انت جراء ذلك تتمسك بمبدأ او عصبية؟

    ام انه هوى النفوس ام انه ما ورثته عن الاباء والجدود؟

    حقائق مثل هذه يجب ان ندركها قبل اي خوض ان قررنا الوصول وإلا فلا

    ولنقرر ونتعاهد -فما ان وصلنا او وصل احدنا الى هذا الأفق الزائف فلينتهي النقاش فورا

    لان اوقات الطرف الاخر اثمن من ان تهدر على جدال عقيم او هدف محال له ان يتحقق

    كما ان رقي الاسلوب في النقاش والطرح لا يتطلب السباب والشتم والانتفاضات العصبية

    التي من الممكن حدوثها - بل ان ذلك اسلوب يتمتع لأجله الشيطان بنا دونما ادنى شك


    وفي طرف آخر نود التحقق من امر هام - وهو ان كل نص ينافي ثوابت العلم في نظر احد الاطراف

    فهو ضمن امرين -- اولا التبرير المنطقي والإقناع --- ومن ثم التخلي عنه ان لم نجد له المبرر

    كما ان كل طرف ثابت في نقاشه انطلق من العلم ومن الثوابت التي يحملها - وبناء على ذلك

    لا يحق لطرف ما ان يتراجع عن كلمته الأولى التي نطق بها وقررها - لأن ذلك لا يثري النقاش الا تردا وجدلا

    وتذهب الأحقية المنشودة والفائدة المرجوة سدى وهو ما لا نريده اطلاقا من البداية

    والا فلنتنحى فورا ونعلم الحضور ونعلن صدقا ان المطلوب هو لا يعدو كونه عن كلمات رخيصة لترضى بها

    الأنفس ضمن ما لم ولن تتنازل عنه اطلاقا







      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 12:06 am