منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    رد على منتقدي العلمانية - وغيرها - هذا هو الداء فأين نحن من الدواء

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    رد على منتقدي العلمانية - وغيرها - هذا هو الداء فأين نحن من الدواء

    مُساهمة  د.المرتحل في الإثنين مايو 17, 2010 9:47 am

    انتقاد لمنتقدي العلمانية وسواها

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين وبعد -

    - هو الداء الذي نعاني منه

    وبرأي العديد من الاخوة الاحبة انه تسلل الى مجتمعنا

    المسلم

    بأطياف عديدة وتحت مسميات عديدة

    وما زال هناك من يجهل ما هو -

    حتى رجال دين ينادون به دونماادنى علم عنه فيخرقون به

    دينهم



    - بل اود السؤال عن دور رعاة المجتمع الغائبون عن ساح

    الورى

    واود ان اسأل وبنظرات مختلفة

    ماذا فعل ملتزمون بدينهم لمن حملوا فكرا كهذا فقصروا في

    نصحهم وارشادهم في كل ميدان ؟

    مما نذكرسابقا -

    ان العديد من كبار وصغار حملوا الفكر الشيوعي

    والقومي والماركسي وغيره -

    وكان العديد من اهل الالتزام لا يفقهون امرا اكثر من

    لعنهم وانتقادهم وطردهم

    بيد ان العديد منا لم يدع احدا منهم لا الى دين ولا الى

    وجهة نظر ولا لأن يفهمه الاسلام ووجهة النظر الصواب

    انها

    ومن ثم تبين لنا ان الكثير من ادعياء هذا الفكر ماتوا

    عليه فلم ندعهم نحن -

    واخشى ان احاسب من الله عزوجل هنا

    والعديد منهم رجع الى دينه ولو بعد حين وما زلنا نقول

    --تاريخه اسود كان كذا وكذا-

    رغم انه رجع وتاب -- ==== هذا انتقاد لبعض الوقائع====

    انني هنا انتقد واقعنا المقصر بالدعوة والعلم والمعرفة

    واقصد هنا الحركة الاسلامية -

    بل امها وابيها ولبها = نحن=

    - فنجد ان الكثير من احوالنا اليوم تتردى نحو سياسة

    وساسة وتزلم

    دونما ان نرقب في جيل حاضر او جيل قد مضى الكثير من

    جوانب الرحمة والشفقة على حالهم -

    انما فقط انتقادات لاسعة

    ومن الاجحاف ان اقول اننا جميعا كذلك -

    انما ايضا من


    الملفت ان اعدادا كبيرة من اخواننا واحوالنا فاقت

    امورها هذا الحال لتتعداه الى كوننا لا نعرف

    الكثير من مساجدنا ومصلينا حتى

    من هو ايها الاخ العزيز الذي سيتكلم عن العلمانية

    بيد انه يجهل احوالنا المسجدية والدعوية - او مراكزنا


    ومناصبنا التي انزلقت


    خلف اروقة العديد من الساسة اصحاب العلمانية


    نحن ننتقد اليوم هنا بيد ان حالنا امر بكثير

    - وكيف بنا من جانب آخر نمد الأيدي لنتعامل مع العلمانية

    في بعض بلداننا حيث نقدم على خطوات ترسيهم وتمكنهم

    - ان لم تكن في بعض الأحيان ترسي الكثير من فكرهم

    لا اريد ان انتقد كثيرا -

    قد نكون اخوة من واقع الحركة انما انظر الى حالنا في

    الكثير من الاحيان بعين النقد فتجد الكثير من عاهاتنا

    وعورات البعض بادية على الطريق

    انني اثق

    ان هكذا كلام قد لا يروق للبعض

    انما اثق ايضا ان هذا الكلام عينه يجعل الكثير من

    اخواننا على الأقل يتفكرون بواقعنا كثيرا

    ولعلنا نستطيع ان نتقدم في ما بعد ان شاء الله
    --

    كما اود ان انوه وبمفهوم آخر -

    ان اردنا ان ننتقد واقع

    علمانية تسعى وتكد لتصل الى اهدافها

    - علينا ان لا نتراجع عن واقعنا الديني الدعوي المسجدي -

    لأن ذلك اصل فكرنا وهو مطلوب منا تجاه مجتمعنا

    المحيط بنا على الأقل

    كيف بنا وابناء مدارسنا لا يتأثرون بنا ؟

    كيف بنا واهل احياء مساجدنا لا يتأثرون بنا ؟

    ونحن ننتقد فقط

    ان لم نستفق ايها الاخوة - وبحرقة اقولها

    كان قتالنا كوقوف جسم خائر امام قوى تزحف علينا

    فتقتنص ابناء جلدتنا

    ومشايخنا وعلماء كنا نظن فيهم على الأقل ان يرتضوا

    لأنفسهم ودعوتهم

    واجبا اسمه اتباع الحق بدلا من التزلم هنا وهناك على

    اعتاب ملؤها الغدر بأمتنا وأكف ساكنيها ملطخة بدماء

    اخوان لنا

    وحبال مشانقهم ما زال اثرها لعنات تتعقب البعض منا على

    رقاب العديد من اخواننا

    حال اليوم == ارتضاهم الكثير منا ان يمثلوا سنيتنا على

    الأقل رغم علمانيتهم

    ارجوا ان يفهم ما اردت قوله دونما حساسية -

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 5:30 pm