منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    صد هجوم معادي -عن حجا ب المرأة المسلمة

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    صد هجوم معادي -عن حجا ب المرأة المسلمة

    مُساهمة  د.المرتحل في الثلاثاء مايو 11, 2010 1:33 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لا ندري احيانا لماذا ثوب العهر يسمح به ويقال للابسه أقبل

    ولا ندري لماذا ثوب الطهر لا يسمح له ويقال له ولصاحبه تراجع -

    ولا ادري لماذا ينقل هكذا موضوع في هكذا وقت

    تقام فيه الدنيا ولا تقعد على من لم تتقبل ترك امر ربها

    ويأتي انسان لا ندري ما هو وصفه ومحله في الاعراب

    ليقول لنا اننا لم نفهم القرآن واننا نتبع ائمة لم يفهموا الدين

    ونحن اساسا يا سادة الشيطان واولياء ملته -

    اتبعنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم

    فمن هو العاقل فيكم الذي يظن اننا لمجرد فهمه العظيم هو سنترك ديننا

    ونترك الحجاب وآياته بحجة مفادها -

    معذرة يا نساء يا امم يا اقوام اننا لم نكن نفهم الدين -

    والان اتى من يفهمنا اياه

    ونحن نردد ان الله عزوجل انزل الذكر وانه له حافظ

    - انما الحق يقال - يريدون ليطفؤا نور الله بأفواههم- والله متم نوره ولو كره

    الكافرون

    ان الحجاب معلوم من الدين بالضرورة

    - وما ان ترك الاعتقاد بوجوبه - اصبح المنكر له كافر وهي الحقائق هنا

    -- هي حرب بين الايمان والكفر --

    حرب بين من يدعون انهم مسلمون - وبين امة الاسلام

    - حرب بين ازلام المنافقين - ابي بن خلف وابن سلول

    بل هي حرب بين مسيلمة الكذاب وأمة الاسلام من جديد

    ومن قال ان الحرب على امتنا انتهت -

    -- انها يا اشراف كفر - قائمة ودليلها وجودكم انتم

    - وقوامها -- ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم -

    - انما العار كل العار على من ظنت نفسها مسلمة -

    بيد انها تتكلم بلسان العهر والخسة =

    ان الخمار الذي تسخر منه قدوات امثالك - الى جهنم -

    هو خمار الصحابيات وامهات المؤمنين هو الذي وصف انه كالخيمة -

    وهو سنة مشاهدة ومكتوبة ومنصوص عليها من مصدر تشريعنا الاول

    وهل يظن من روى ان الخمار هو غطاء الصدور فقط

    بان زوجات النبي وصحابيات وتابعين وتابعيهم الى يوم الدين خالفوا كلام الله

    - ما لهؤلاء يهذون

    انما ما لعربية عراقية تهذوا باسم الشيطان اننا -

    لن نتأثر ولن تتأثر نساء امتنا - بكم وبأبواقكم

    - فكلما ارتفع نعيقكم - وجدنا من التزمت اكثر وغارت على دينها اكثر -

    هو تدبيركم الذي يجعل الله عزوجل فيه تدميركم ان شاء الله -

    - نحن لا نريد من احد ان يتفلسف علينا

    ونحن لا نريد ان ندافع وندحض اكثر مما قلنا

    لأننا لسنا بحاجة لبراهين صدق ديننا وعلماء امتنا

    وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون -----

    قد بدت البغضاء من افواههم وما تخفي صدورهم اكبر

    والله اكبر ولله الحمد

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 5:32 pm