منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    الحرب الاسرائيلية القادمة على ايران وسوريا ولبنان وغزة -- الى اين - وهل سنبقى ضمن مبدأ الصدمة فقط

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    الحرب الاسرائيلية القادمة على ايران وسوريا ولبنان وغزة -- الى اين - وهل سنبقى ضمن مبدأ الصدمة فقط

    مُساهمة  د.المرتحل في الثلاثاء مايو 11, 2010 6:18 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لقد تعددت الروايات وسارديها ومن يحللها ومن يتحلل ويتسيب عندها

    ومتى وكيف ستضرب اسرائيل - ؟

    والتصريحات ومتابعة الاروقة الغربية والامريكية واليهودية العفنة

    وللناظر ان يرى

    ان هذه السيناريوهات الواردة - كلها تصب في خانة عدوانية اسرائيلية على


    الشعوب العربية سواء في لبنان او سوريا او غزة

    ويضاف الى تلك المعادلة اليوم ايران ومفاعلاتها النووية

    انما وبغض النظر عن كل شيء عن كل سبب او هدف تريد اسرائيل ان تصل اليه

    الا اننا نجد اسفا عميقا لدينا كأمم وشعوب

    نحن وكأننا الغنمة التي تنتظر السكين

    لتراها تفعل وتعمل وتحز اعناق الشعوب العربية

    ومن ثم نقرر ماذا نفعل - ان بقيت رؤوس فوق الأعناق

    ان الشعوب والحكومات العربية وحتى ايران وسواها

    - كلها شعوب وحكومات ستبقى مريضة ما كانت تعمل على مبدأ الصدمة فقط

    -- وللمراقب والناظر بين مواقف شعوبنا ومواقف اسرائيل المسخ هذه -

    ان يجد اسرائيل تقول انها ستدمر الخطر القادم والمحتمل قبل ان يقع

    ونحن وفي عنتريات وصرخات -- قد تؤدي الى فعل او لا تؤدي -

    لا نقول الا - ان فعلت اسرائيل كذا سنفعل

    ان هدمت اسرائيل الأقصى سنفعل -

    - علما لمن يبصر ان الاقصى هدم منذ تركته الحكومات والشعوب العربية

    يرزح تحت وطأة الاحتلال

    والجميع يضحك وينام ويتلذذ بالنساء على الفرش

    وبلادنا جميعها احتلت عندما تركنا اسرائيل تحتل فلسطين وتهدد كل شعوبنا وبلادنا -

    والجميع يعيش هاجز الاعتداء -

    وهاجس المصالحة والتطبيع - وهاجس الجبن والخور اننا لا نستطيع ان نفعل

    - وفي قياس آخر تعلم كل الدول العربية وحتى ايران

    - ان اسرائيل واميركا سوف تتفرد بكل دولة ما ان استطاعت

    - وحصل ويحصل ها هو العراق - وها هو لبنان -

    وعما قريب مصر والسعودية وكل بلد ونحن ما زلنا نلتمس الاعناق التي تحمل الرؤوس

    الفارغة ونقول انها لم تحز حتى الآن-

    بيد ان الدور قادم

    ومن لم يلتقم سلاحه قبل ذلك فسوف يموت حتما

    فهل هو الحال الذي ننتظره - ونخشى ان تقتل اسرائيل وان تدمر وان تهدم -

    - ها نحن نموت تباعا - ونستنزف

    فليمت من يمت ومن ثم يعيش من تبقى عزيزا -

    وان فاتورة الاستنزاف اشد خطرا واكبر عددا للقتلى -

    وازهق دماء من فاتورة الحرب

    - فعلى مرور زمن وجدت فيه اسرائيل -

    كم قدمنا من الشهداء والقتلى كشعوب تعادي اسرائيل -

    وكم اصاب بلادنا دمار وهدم ؟

    اليس الكثير الكثير - الذي لو نظم ودقق به وجند في ميدان القتال

    وفق توجه صحيح قادر الم يكن قد حقق لأمتنا النصر والمنعة

    ولشعوبنا الراحة من هذا العدو المتربص

    انما القادم اعظم على ما يبدو -- وما ان نفذ السيناريو المكتوب

    - او مثيله - لاستنزفنا اكثر واكثر

    فهلا نوجه النداء الى جميع حكومات وحكام وشعوب واحزاب عربية مسلمة وسواها

    - ان تتحد الايدي والجهود وان نعلن الجهاد -

    والحرب والنضال - وما شئت قل كل على لغته حتى نتخلص مما ينتظرنا

    ام انه الوهن الذي يعانيه من يعانيه؟

    انها دعوة للقتال - ؟ ولكن لن تجد من يصغي اليها حتما

    وما اذكره هنا -

    -- خراف نحن والجلاد يسلخنا ويشوينا - ونهدأ تحت شفرته فلا تؤذيه ايدينا

    هل بتنا الى هذا الحد اقزام ؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:49 pm