منتديات الدكتور المرتحل

قيد التطوير


    هل الموت ابكاني - ام ابكتني الحياة

    شاطر

    د.المرتحل
    Admin

    عدد المساهمات : 419
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010
    العمر : 49

    هل الموت ابكاني - ام ابكتني الحياة

    مُساهمة  د.المرتحل في السبت أبريل 24, 2010 1:13 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ابكاني كل موت - واخضرت المقل - في دنيا العذاب فلم امت

    وما بكيت يوما مثل احباب- فارقوا الدهر لميقات – وهل اغدو قريبا-

    كنت اود لو ان قلبي ينخلع –من عوائد الدنيا واستباق النحيب –

    فيا لحظي المعهود – كان بديل الموت ان فؤادي من شدة الألم يندمل

    ولو ان أعظمي تنخر – دونما حس !! فلقد ذهب الطعم وبوائق الأنس تتبدد

    باتت دموع العين يكويها جمر الفراق - ومضى الهرم بينما ابحث عن البقاء

    كنت اسألك مولاي –راجيا –بُعد يوم اكره سواده

    - فحسبي ما وجدت من ماض والدرب ملؤه الحفر

    آلمني الشوك فخذ اليك روحي بلا ثمن وهل يد الطهر خلقت لتعقر

    واعياني الحزن والافول – ايا دنيا الحبيب هلا عجلت كي ارحم

    ذهبت والطرف يخدشه قبح دون حياء – فحياة الاندال بأس وخسة

    يخاف خافق الانسان موت وتلف – بيد ان لسع العقارب يَرحم

    وما ان تمايزت الانداد – تراك تُقَبل شوكة السم وهي تلسع

    ---

    لا تقل لي بؤس فاربعون خريف دنياي -وقد اتى النيف –

    وتراني هنا في لوعتي - ارابط دونما حلم بت انتظر –ويراودني خاطر

    لو ان بزوغ الفجر كان ذو امل – فبعد العقود كان يكفي لسد الخلل

    تراك يا شجاع تتذرع –ام هو قناع وبشقائك المعهود تتورع- ؟

    هو نتن الدنيا اطبق – وكل قلوب الورى في حنايا الموت تتودد

    اتى يومك يا رسول الله فها نحن نتمنى ان نكون بدلا من صاحب القبر الممدد

    رحلت يوما - وازهق عمري قبل ان اخلق –

    فلا تسلني عن موتي -ولا تسلني كم حييت

    كنت بائد منذ القدم – اتوارى بين سطور القنا

    ولئن رأيت ظلي يوما! – فاذكره اسطورة نسجُها الخيال

    دع عنك لفيف ازمات الوجود – فلا تقارعني بمثل ارعن –

    طأ كل هامة تبدد راحل – فما للرحيل من موعد- وانظر لترى

    فك كل قيد فما للورى في ساح الخيال اعظم من الأعظُم

    أ خراب ارعن زانه حبيب زائل؟- رجوت ان لا يذوب البطل في امنية

    ولو ان كل ثمين شانه وعدُ لرأيته بالعطب ينقلب –

    من كان طموحه لحياة رغيدة في بقعة –

    ربما المريخ اقرب –فهدهد- انما قبل ان تغزوه البشر -

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 5:42 pm